البوركيني يحدث ازمة في فرنسا

السوسنة  - أعلن رئيس بلدية مدينة غرونوبل الفرنسية إغلاق حمّامي سباحة تابعين للبلدية بالرغم من موجة الحر التي تجتاح البلاد، وذلك بعد خلاف حول ارتداء نساء للباس السباحة الاسلامي الذي يسمى "بوركيني" ويغطي كامل الجسم.

 
وقصدت نساء مسلمات الأحد وايضا الشهر الماضي حمامي السباحة في المدينة الواقعة في جنوب شرق فرنسا بمبادرة من مجموعة "تحالف المواطن" الحقوقية، على الرغم من الحظر الذي تفرضه البلدية على ارتداء ال"بوركيني"، وهي كلمة مركبة من برقع وبيكيني.
 
وقالت البلدية في بيان إن رجال الإنقاذ طلبوا إغلاق حمامي السباحة لانهم "موجودون هناك للحفاظ على سلامة السابحين ولا يمكنهم فعل ذلك عندما يتعيّن عليهم القلق بشأن الحشود" التي نتجت عن ارتداء نساء لملابس سباحة مثيرة للجدل.
 
وأضاف البيان "نحن نعمل من اجل حل ايجابي" لهذه المشكلة.
 
وهذا الخلاف هو الأحدث في فرنسا المتعلق بلباس بأزياء المسلمات التي تغطي الوجه والجسم، والتي يعتبرها كثيرون بأنها عامل اخضاع النساء في بلد ذي قوانين صارمة بشأن العلمانية.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة