في ذكرى وفاته.. ماذا قال الشعراوي عن الحجاب ؟

السوسنة  - يحل اليوم 17 يونيو ذكرى وفاة "إمام الدعاة" الشيخ محمد متولي الشعراوي الـ21، واحد من أشهر الدعُاه بمصر والعالم العربي، والذي قام بتفسير معاني القرآن الكريم في العصر الحديث.

 
حرص "الشعراوي" على تسليط الضوء على العديد من الأحكام الشرعية التي تخص المرأة، وما ذُكر في القرآن الكريم، بشكل صريح، أو غير مباشر، وتعد واحدة من أهم القضايا التي تحدث عنها إمام الدعاة، قضية الحجاب، وشروطه، فضلًا عن مظهر المرأة. 
 
وفي إحدى المناقشات، أكد "الشعراوي" أن حجاب المرأة لابد ألا يكشف ولا يصف، ولا يكون مُلفتًا. 
 
وقال: "الشرط الأول إنه ميكشفش أي جزء منها، وكمان ميوصفهاش، ولا يوصف مفاتنها، لأن في سيدات بتلبس حاجات طويلة بس بتوصف مناطق الصدر والخصر والأرداف".
 
وعن شرط عدم لفت الانتباه، أوضح "الشعرواي" إن المقصود به أن لا يكون مظهر المرأة مُلفتًا في الحجاب، قائلًا: "هي عاوزة تلفت النظر ليها ليه، ده ممكن يعدي لبنت صغيرة عاوزة تتجوز، لكن واحدة كبيرة ومتستتة عاملة في نفسها كدة ليه، في ستات كأنها بتلح عشان تعرض نفسها على الرجل". 
 
وعن "المُعاكسات" تابع الشيخ: "لما يلبسوا الحاجات الطويلة، محدش بيقرب منهم، لكن لو عاملين في نفسهم كدة يتعرف إنهم زي اللي بيعرضوا نفسهم، ويسمعوا كلام يؤذي من الرجال". 
 



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة