9 دقائق... الوقت القياسي لتنظيف صحن المطاف في ليلة القدر

السوسنة - حققت إدارة التطهير والسجاد التابعة للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، رقماً قياسياً في تنظيف صحن المطاف في مدة 9 دقائق، ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك، وسط كثافة بشرية تجاوزت مليوني مصلٍّ داخل المسجد الحرام وساحاته، وبعد سقوط أمطار متوسطة على مكة المكرمة.

 
وأوضح الوكيل الميداني في إدارة التطهير والسجاد بالمسجد الحرام فهد شراز المالكي لوكالة «واس»، أن إدارة التطهير والسجاد حققت رقماً قياسياً في تنظيف صحن المطاف في مدة زمنية 9 دقائق، ووسط كثافة بشرية عالية، وبعد سقوط أمطار متوسطة داخل صحن المطاف، حيث تم تجفيف صحن المطاف من مياه الأمطار قبل صلاة المغرب، ثم البدء في عملية الغسيل التي استغرقت الوقت المحدد، وشارك في عملية التنظيف 200 عامل، و16 آلية، و22 مشرفاً، وتم تعطير المطاف في نفس المدة الزمنية المحددة بـ80 لتراً من الورد والعود.
 
وبيّن المالكي أن إدارة التطهير والسجاد قامت برفع أكثر من 5000 طن نفايات من داخل المسجد الحرام منذ بداية شهر رمضان المبارك حتى يوم الخامس والعشرين من رمضان هذا العام، ولديها أكثر من 4000 عامل، وعدد السجاد داخل المسجد الحرام 21000 سجادة.
 
وقال المالكي: «يتم تنظيف المسجد الحرام كاملاً خلال 40 دقيقة، ويستهلك 1520 لتراً من الماء للتنظيف داخل المسجد، و5600 لتر للساحات، ويعمل 130 سعودياً في قيادة آليات التنظيف». وكشف الوكيل الميداني أن إدارة التطهير والسجاد بالمسجد الحرام تستغرق 30 دقيقة في غسل صحن المطاف، وأضاف: «اليوم دخلنا في تحدٍّ مع أنفسنا لكسر رقم قياسي في عملية التنظيف، ووقع الاختيار على ليلة 27 لأنها تشهد كثافة بشرية عالية، ولم نتوقع هطول الأمطار قبل عملية التنظيف ولكن -شاء الله عز وجل- بهطول الأمطار ليزداد الإصرار والتحدي لدينا في تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، فمع وجود جميع الإمكانيات من آليات ومعدات وكوادر بشرية مدربة تم تحقيق الهدف وكسر رقم قياسي.
 

 



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة