وسيم يوسف يلجأ للقضاء

السوسنة  - لجأ خطيب مسجد الشيخ زايد، وسيم يوسف، للقضاء من أجل "أخذ حقه" ممن هاجموه عبر موقع تويتر، وذلك بعد أن كشف أن 163 حسابا سيحالون للنيابة العامة الإماراتية بعد عيد الفطر.

وقال يوسف في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر السبت، إن 163 حسابا على تويتر ستتم إحالتهم للنيابة العامة الإماراتية بعد عيد الفطر.
 
وأضاف خطيب مسجد الشيخ زايد قائلا إنه عمل على جمع التغريدات التي صدرت عن هذه الحسابات وتابع قائلا: "صبرت كثيرا لكنهم تمادوا للأسف، مارسوا أشد أنواع التنمر وسوء الأدب والشتائم، لهذا "أقسم بالله لن أتنازل عن حقي.. والقضاء بيننا""، على حد تعبيره.
 
 
 
وعاد يوسف ونشر تغريدة أخرى في وقت لاحق السبت، قال فيها إن 28 شخصا قاموا بإغلاق حساباتهم، وأضاف: "لتعلموا أن القضية هي سوء أخلاق وقذف وسب وعنصرية، وهم بقرارة أنفسهم يعلمون بفعلهم المخالف للقانون".
 
وأردف خطيب مسجد الشيخ زايد في نفس التغريدة قائلا: "خروج بعض المحامين للتبرع عنهم ما هو إلا حبا للظهور، فالمحامي لن ينفعك أمام السب والطعن الصريح.. فالقضاء سيفصل بيننا".
 
وكان يوسف قد تعرض لهجوم شرس عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ أشهر بسبب حديثه عن "صحيح البخاري"، واستمرت الحملة حتى فتواه صحة صيام من لم يصل في رمضان.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة