الليالي العشر.. متى تبدأ أول ليلة؟

السوسنة  -  الليالي العشر من رمضان لها أهمية وهدي خاص عند النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام، فقد كانوا أشد ما يكونون حرصاً فيها على الطاعة، والعبادة والقيام والذكر.

 
وتبدأ أولى ليالي العشر من رمضان بعد غروب شمس السبت ، 20 من رمضان وتستمر حتى مغرب يوم الاثنين 29 من رمضان.
 
وقد ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره.
 
ومعنى إحياء الليل: أي استغرقه بالسهر في الصلاة والذكر وغيرهما.
 
 
 
ومن فضائل هذه الليلة أنها ليلة يُغفر فيها الذنوب إذ أن من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فعن أبي هريرة - رضي الله عنه- أن رسول الله قال: "ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدّم من ذنبه". قال النووي: معنى (إيمانا): تصديقا بأنّه حق، مقتصد فضيلته، ومعنى (احتسابا): أن يريد الله تعالى وحده، لا يقصد رؤية الناس ولا غير ذلك مما يخالف الإخلاص، والمراد بالقيام: صلاة التراويح، واتفق العلماء على استحبابها.
 
كما انها ليلة يكتب فيها الأقدار والآجال والأرزاق
 
هي ليلة يكتب فيها الأقدار والآجال والأرزاق لذلك سميت ليلة القدر، قال الإمام النووي : " قال العلماء: وسميت ليلة القدر لما يكتب فيها للملائكة من الأقدار والأرزاق والآجال التي تكون في تلك السنة كقوله تعالى: {فيها يفرق كل أمر حكيم}، وقوله تعالى: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ}، ومعناه: يظهر للملائكة ما سيكون فيها ويأمرهم بفعل ما هو من وظيفتهم، وكل ذلك مما سبق علم الله تعاطيه وتقديره له، وفقل لما جاء في (شرح مسلم للنووي - كتاب الصيام، باب فضل ليلة القدر ).
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة