رسالة من الداعية محمد راتب النابلسي ...

السوسنة  - وجّه الداعية السوري محمد راتب النابلسي، رسالة تضامنية مع أهالي الشمال السوري، الذين يتعرضون لحملة عسكرية شرسة برية وجوية، منذ 16 يومياً خلفت أكثر من 134 قتيلاً مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال، وأوقعت قرابة ألفي مصاب، كما أجبرت حوالي 120 ألف على النزوح من بيوتهم.

 
ونشر الداعية النابلسي  تسجيلاً مصوراً حمل عنوان "رسالة الدكتور محمد راتب النابلسي لأهلنا في إدلب وحماة"، قال فيها: "أخوتي الكرام في حماة وإدلب لقد جرت سنة الله في خلقه أن تبنى الحياة على الابتلاء.. فالمؤمن مبتلى.. أسأل الله لكم أن يفرج همكم ويكتب لكم الأجر العظيم".
 
وتأتي رسالة النابلسي، بعد تغريدة له في 3 أيار الجاري على حسابه في "تويتر" قال فيها: " اللهم ارحم شهداء سورية، اللهم اربط على قلوب أهلنا في إدلب وما حولها، اللهم ثبتهم وصبّرهم، اللهم أعظم أجرهم، وانتقم لهم، اللهم كن لهم عوناً ومعيناً وناصراً وحافظاً ومؤيداً وأميناً يا رب قد عم الفساد فنجنا، قلت حيلة فتولنا، ارفع مقتك وغضبك عنا، لا تعاملنا بما فعل السفهاء منا".
 
 
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة