بعد الحديث عن الصحوة.. داعية كويتي يُفجِّر مفاجأة عن القرني

السوسنة  - في أطار تتباع الأحداث، فجر الداعية الكويتي حجاج العجمي الذي تصنفه المملكة العربية السعودية بانه ارهابياً، مفاجأة كبيرة بعد تصريحات مثيرة للداعية السعودي عائض القرني عن الصحوة.

وقال العجمي في تغريدات له عبر تويتر أن مسؤولين من قطر أبلغوه أن المشايخ، يطلبون الدعوة في قطر بعقود مليونية.

واضاف: أصدقائي في قطر اعذروني على الصراحة، حين كنت آتي إلى الدوحة من أجل الدعوة، وبدون مقابل، أتعجب من المبالغ المليونية التي تنفق على دعاة ومشايخ.
 
وتابع العجمي: أبلغت ملاحظتي هذه لجمع من الفضلاء، وقالوا إن المشايخ يطلبون ويشترطون في العقود! فقلت: ألغوا العقود.. والدعوة لا تقف على أحد.
 
وزاد الداعية الكويتي: بسبب هذه العقود المليونية كانت ألسنة الدعاة ومنابرهم تضج بالثناء على قطر ومدح نهضتها، ولمَّا كان الحصار إذا بهم يقلبون لقطر ظهر المجن، ويسبونها، ويصفونها بكل نقيصة.
 
وختم بقوله: هذه رسالة للجمعيات الخيرية والدعوية أن تجعل الأمر لكل الدعاة احتسابًا وبلا مقابل حتى لا يكون هناك مجال للمرتزقة!.
 
وكان عائض القرني، ظهر في لقاء تلفزيوني، هاجم فيه قطر واتهمها بالتآمر، وأنه اعتذر للسعودية عن الدعوة هناك، واعتذر عن أخطاء "الصحوة".
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة