هكذا يعيش الإيغور المسلمون في شهر رمضان

السوسنة  - مع دخول شهر رمضان الكريم، يواجه الإيغور العديد من المضايقات التي تؤثر سلبًا على حرياتهم في ممارسة العبادات والصلاة في الجوامع كما هو مُتبع في العديد من البلدان على مستوى العالم.

 
وحسب تقرير سابق لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، يواجه الإيغور قيودًا مشددة على السفر والتنقل، إن كان ذلك داخل إقليم شينجيانغ، وهو الموقع الذي يتواجد فيه معظم الإيغور أو خارجه.
 
 
 
وأصدرت الحكومة في الإقليم بيانًا أجبرت فيه السكان على تسليم جوازات سفرهم إلى الشرطة “لتأمينها والمحافظة عليها”، إلا أن ذلك حمل في طياته إشارات واضحة إلى رغبة السلطات في قمع الإيغور.
 
وقالت الإذاعة البريطانية، إن الموظفين الحكوميين من الإيغور يُمنعون من ممارسة الطقوس الإسلامية في رمضان، بما في ذلك الصلاة بالجوامع والصيام، وهي الركائز الأساسية للشهر الكريم.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة