نادي التراويح.. مبادرة أردنية لتعويد الأطفال على الصلاة في رمضان

السوسنة  -  حل مختلف يضمن بقاء الأم وعدم تركها صلاة التراويح لمراعاة أبنائها، مع تربية الطفل إيمانيا وبناء علاقة محبة مع الله من خلال معرفته جيدا، يستعد القائمون عليه من الآن وحتى رؤية هلال شهر الصيام، يهدفون به لاستيعاب الأطفال في المساجد وجعلها جاذبة لهم مع تخفيف الإزعاج الناجم عن وجودهم في أثناء صلاة التراويح.

 
"نادي التراويح"، مبادرة أطلقها أحد مساجد العاصمة الأردنية عمان، تحت إشراف الدكتور أسامة جابر مستشار ومدرب تربوي، تهدف في الأساس لتعريف الأطفال بصلاة التراويح والاستفادة من وجودهم في المسجد أثناء حضورهم مع أمهاتهم، وبحسب قوله، يستهدف النادي الأطفال من عمر 4 إلى7 سنوات.
 
البرنامج مجاني بشكل كامل لأهالي ضاحية الرشيد في عمان، المنطقة التابع لها المسجد، بحسب حديث المشرف على المبادرة لـ"الوطن"، وسيطبق البرنامج ويشرف على تعليم الأطفال أهمية صلاة التراويح وكيفيتها مُعلمة مؤهلة لذلك، وتعتمد على آليات وخطوات معينة منها التركيز على عدد من أسماء الله الحسنى؛ لتعريف الأطفال بها وبمعانيها من خلال برنامج مفصل لأيام الشهر بالكامل، من خلال أسلوب التعلم باللعب والرسم والقصة والحوار والفيديو.
 
وخصص المسجد من الآن قاعة لإقامة فعاليات "نادي التراويح" في رمضان لتدريب الأطفال على الصلاة وأهميتها، وبحسب قول الدكتور أسامة جابر، فإن المبادرة تسعى للسماح للأمهات بأداء صلاة التراويح وعدم تفويتها مع إثبات قدرة المسجد والمجتمع على استيعاب الأطفال لتعويدهم على حب المسجد والصلاة.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة