مسلمة تقاضي الجيش الأمريكي لإجبارها على خلع الحجاب

السوسنة -  تسعى جندية مسلمة لمقاضاة الجيش الأمريكي، عقب تعرضها للتمييز لكونها مسلمة، عندما أُجبرت على خلع الحجاب أمام زملائها.

 
وتزعم سيسيليا فالدوفينوس26 عاما، أن قائدتها التي تحمل رتبة رقيب أول استغلت سلطتها في أثناء جلسة توجيه حول مكافحة الانتحار، بوحدة فورت كارسون في ولاية كولورادو الأمريكية، وجعلتها تنزع حجابها أمام زملائها، بحسب الديلى ميل البريطانية.
 
وتقدمت سيسيليا بشكوى رسمية إلى مكتب تكافؤ الفرص العسكري في 7 مارس الماضي بمساعدة مؤسسة الحرية الدينية العسكرية (MRFF )، ولكن الجيش وجدها «غير مدعومة بالأدلة»، ورفض دعواها.
 
وبحسب الصحيفة فإن العقيد ديفيد زينت منح سيسيليا الموافقة على ارتدائها الحجاب مع زيها العسكري في يونيو 2018، ولكن سيسيليا تقول إن حجابها من حينها أثار تصرفات ومضايقات تنم عن كراهية شديدة.
 
وأضافت الصحيفة أن سيسيليا: قالت إنها وصفت بالإرهابية، وبالداعشية، مؤكدة أنها تسمع تعليقات تقول إنني السبب في وقوع أحداث 11 سبتمبر ، حيث يعاملونني بكثير من الغضب.
 
وأخبرت الجندية مؤسسة الحرية الدينية العسكرية بعد أن زعمت أنها أُجبرت على نزع حجابها أمام الآخرين، بأنها شعرت بما يمكن وصفه بـ «الاغتصاب الديني».
 
وأضافت سيسيليا: أن ديني  يلزمني ألا أكشف رأسي إلا أمام زوجي فقط في منزلي.
 
بينما قال ميكي وينشتاين، من مؤسسة الحرية الدينية العسكرية، إن ضابطة الصف كيرستين مونتويا تسببت في إحراج جندية مسلمة تحمل رتبة رقيب في مناسبات عدة.
 
وأضاف وينشتاين لقناة Fox 21 : «لا يمكن وصف الأمر إلا بأنه أسوأ أنواع الإزعاج والتعصب والإجحاف ضد المسلمين».
 
يذكر أنه قد جرى تحديث سياسة الجيش فيما يتعلق بالملابس الدينية مثل العمائم والحجاب عام 2017، لتصبح هذه الملابس ملائمة بوضوح، ولكن مع بعض المتطلبات.
 
وتقول سيسيليا بعد أن رفضت شكواها إنها تنوي مواصلة مسيرتها العسكرية، على الرغم من اتهاماتها بوجود تمييز، وتأمل أن تكون مصدر إلهام لزملائها المسلمين بالخدمة.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة