رشيدة طليب تحذر من الإسلاموفوبيا في الحزب الديمقراطي

السوسنة  - اعتبرت النائبة رشيدة طليب، الإسلاموفوبيا منتشرة بشكل واسع في الحزبين الديمقراطي والجمهوري، مشيرة إلى أن التحيز ضد المسلمين قد لعب دوراً كبيراً في الجدل الذي دار، الأسبوع الماضي، حول النائبة المسلمة، إلهان عمر.

وأضافت النائبة الديمقراطية عن ولاية ميشيغان، في حديث مع برنامج  ذا سيكرس: «أعلم أنه من الصعب على الناس في الولايات المتحدة أن يسمعوا ذلك، ولكنه لم يكن في تاريخ الكونغرس سوى أربعة أعضاء من ذوي العقيدة الإسلامية، ثلاثة منهم في مجلس النواب في الوقت الحاضر».
 
واعتبرت طليب، وهي من أصول فلسطينية أنه «قد يشكل ما اقوله صدمة بالنسبة للبعض، إلى حد ما، لكنني أعتقد أن رهاب الإسلام منتشر في كل من الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري».
 
وكانت النائبة الديمقراطية المحجبة من أصول صومالية، إلهان عمر، قد تعرضت لانتقادات قاسية من قبل زمائها في الحزب إثر إدلائها بتصريحات، قالت فيها إن اليهود في أمريكا لديهم ولاء لإسرائيل أكثر من الولايات المتحدة.


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة