ابو البصل يفتتح مسجد أرض الرباط بالكرامة

السوسنة  -  افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل، اليوم السبت، مسجد أرض الرباط الواقع بمنطقة الكرامة في لواء الشونة الجنوبية؛ تزامنا مع ذكرى معركة الكرامة الخالدة التي تصادف في الحادي والعشرين من شهر آذار.
 
وقال أبو البصل خلال حفل الافتتاح: إن مسجد أرض الرباط الذي جاء البناء على النمط التراثي القديم في منطقة رويت بدماء شهداء جيشنا العربي في معركة الكرامة الخالدة التي سطر فيها جنودنا البواسل أعظم البطولات ليتحقق النصر الخالد على العدو عام 1968.
 
وثمن وزير الأوقاف دور المتبرعة الحاجة سهام شريف قبج، ونقابة المهندسين الزراعين التي شكلت حلقة تواصل مع المتبرعة لاتمام هذا البناء العمراني الذي شكل تحفة عمرانية إسلامية عريقة مزجت التراث القديم بالروحانيات الإسلامية.
 
وأكد أن وزارة الأوقاف تقف دائماً لدعم الوقف وتسهيل كافة الإجراءات أمام المتبرعين والواقفين، مشيداً بأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الخير والمتبرعين لغايات الوقف.
 
وأشار إلى أن الأوقاف تسعى جاهدة إلى التنوع في الوقف، بحيث يكون لدينا وقفيات للمساجد والتعليم والصحة، وحسب حاجة المجتمع، مشيدا بالجهود التي تبذلها جميع الجهات الرسمية في تعزيز ثقافة الوقف لدى الناس.
 
وقال رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبدالاله الفلاحات: إن بناء مسجد أرض الرباط بمنطقة الكرامة يأتي تخليداً لذكرى شهداء معركة الكرامة الخالدة التي قدم فيها جيشنا العربي أعظم البطولات وروت دماء جنوده البواسل الزكية الطاهرة هذه الأرض المباركة.
 
وأشاد الفلاحات بدور الأردن ووزارة الاوقاف في المحافظة على المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى الدعم المستمر للمرابطين والمرابطات في فلسطين المحتلة.
 
وتحدث نيابية عن المتبرعة شقيقها الشيخ الدكتور سامر قبج، ورئيس لجنة الإشراف على بناء مسجد أرض الرباط المهندس أحمد البس، مؤكدين أن بناء المسجد جاء ترسيخاً لمفهوم الوقف، وتعزيزاً لمفهوم الدعوة الإسلامية في هذه المنطقة التي تحظى دائما بتوافد السياح من أبناء الوطن للمنطقة نظرا لمكانتها التاريخية والسياحية.
 
وتجول الوزير والحضور في أروقة المسجد، حيث قدم المهندس عكرمة الغرايبة الذي أشرف على عملية البناء شرحاً مفصلاً عن المسجد ومواصفاته والآلية التي تم اعتمادها عند البناء.
 
وجاء بناء مسجد أرض الرباط ضمن مواصفات فنية عالية، راعت المناخ والتضاريس للمنطقة من حيث عرضتها للزلازل وارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى اعتماد النظام المعماري التراثي القديم، بحيث تم استخدام الحجر القديم الطبيعي والإسمنت بعيداً عن المواصفات الحديثة، واستخدام الأقواس بدل الأعمدة الاسمنتية في البناء.
 
واستمرت عملية البناء بإشراف مهندسين أردنيين لـــ 5 سنوات وبكلفة مالية تجاوزت 300 ألف دينار، ويقام على قطعة أرض مساحتها 3 دونمات فيما بلغت مساحة البناء نحو 1500 متر، شملت مصلى للرجال وداراً للقرآن الكريم ومكتبة وسكناً وظيفياً وساحات ودورة مياه ومتوضأ إضافة إلى مصلى للنساء قيد الإنشاء.
 
وحضر الافتتاح العين الدكتور رضا الخوالدة، ومتصرف لواء الشونة الجنوبية، ورئيس بلدية الشونة الجنوبية، ونائب مدير شرطة غرب البلقاء، ومدير أوقاف البلقاء الشيخ طالب العواملة، ومشرف أوقاف الشونة الجنوبية، الشيخ محمد السرابطة، وعدد من أقارب المتبرعة، وشيوخ ووجهاء المنطقة.
 
من جهة أخرى تجول وزير الأوقاف بمحطة التدريب الزراعية التابعة لنقابة المهندسين الزراعيين والتي تقع على مقربة من مسجد أرض الرباط، أطلع خلالها على واقع المحطة، والخدمات التي تقدمها في المجال الزراعي، إضافة إلى البناء الذي قامت عليه.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة