حقيقة ارتداء الحجاب الرياضي في جامعة بريطانية

 السوسنة  - أعلنت جامعة "برونيل" البريطانية في لندن عن رغبتها في تشجيع واحتواء الفتيات المسلمات للمشاركة في الأنشطة الرياضية التابعة للجامعة، فقررت تصميم حجاب رياضي "عالي الأداء".

 
ويُعد هذا القرار سابقة هي الأولى من نوعها بأي معهد تعليمي بالمملكة المتحدة، حسب مصراوي.
 
وبحسب مجلة "vogue"، صمم الحجاب الرياضي الذي أزاحت الجامعة الستار عنه، بمقاسين ليتناسب مع مختلف أشكال الرؤوس، إذ تتميز خامة قماشه بأنها مطاطية وخفيفة الوزن للغاية.
 
وصدر الحجاب الرياضي باللون الأزرق البحري، ويحمل شعار الجامعة، وأضيف إليه ثقوب صغيرة للتنفيس.
 
وقالت المجلة، إن الحجاب التقليدي يصنع عادة من القطن، ما يرفع من درجة حرارته ويصبح غير مريح، كما أن الملابس "عالية الأداء-the high-performance garment" تعتمد في المرتبة الأولى على لعبة التغيير.
 
وجاء قرار الجامعة بإنشاء حجاب رياضي، بعدما صدر تقرير في عام 2017 من قبل هيئة "سبورتس إنجلاند"، أفاد بأن 18% فقط من المسلمات يشاركن في الألعاب الرياضية، لتأخذ الجامعة زمام المبادرة.
 
ولفتت المجلة إلى أن جامعة "برونيل" هي واحدة من بين 4 جامعات بريطانية تقدم برنامجا رياضيا مجانيا.
 
وقالت رانجيث راثور، رئيس اتحاد طلاب الجامعة، والتي قادت عملية تصميم الحجاب: "لاحظنا وجود فجوة في المشاركة الرياضية النسائية، وعندما قمنا بتضييق نطاقها، وجدنا أن الفجوة الرئيسية تكمن في المشاركة الرياضية للنساء من الأقليات، وعلى وجه الخصوص، وجدنا حاجزا أمام مشاركة المرأة المسلمة في رياضة جماعية".
 
ونوهت المجلة، بأن العديد من العلامات التجارية، من بينها "سيا-Siya" و"راكتيف-Raqtive" ، قدمت أنواعًا من الحجاب الرياضي عالي الأداء، وذلك لتلبية احتياجات المرأة المسلمة، كما أحدث حجاب "نايكي برو-Nike Pro " ضجة كبيرة، وصنفته مجلة "تايم" الأمريكية كواحد من بين أفضل ابتكارات عام 2017.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة