أبو ردينة: لا سلام دون القدس

السوسنة  -  قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن أي خطة سلام لن يكتب لها النجاح بغياب الجانب الفلسطيني، سواء عرضت في اجتماع "وارسو" أو أي مكان آخر.

وأضاف أبو ردينة، الاربعاء، في بيان تعقيبا على تقارير صحفية حول نية الادارة الاميركية الكشف عن ملامح ما يسمى "صفقة القرن"، أن استمرار الجولات السياحية والعبثية والتواصل مع أطراف متعددة سواء اوروبية او عربية لن يغير من حقيقة أنه لا سلام دون دولة فلسطين على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد ابو ردينة في بيان، أن رسالة القمة العربية الأخيرة في السعودية، وقرارات الشرعية الدولية، وترؤس دولة فلسطين لمجموعة 77 + الصين، هو الرد على كل المحاولات الفاشلة لتجاوز الشعب الفلسطيني وقيادته، وقرارات المجتمع الدولي بأسره.



آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة