كل المعلومات عن السواك و طرق استعماله و حكمه وفضله في الإسلام

السوسنة  - السواك في اللغة هو إسم للآلة التي تستخدم لتنظيف الفم لقد اعتاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على استخدامه وقد بيّنت الدراسات والأبحاث أنّ السواك له فوائد طبية و علاجية كثيرة .

الاستياك يعني تنظيف الفم و الأسنان بالسواك .
 
وثبت عن حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : السواك مطهرة للفم ، مرضاة للرب “
 
و قد ورد في حقه الندب المؤكد كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :” لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة “ رواه البخاري (2/299) ومسلم (1/151) . وفي رواية للبخاري : ” عند كل وضوء ” .
 
الأوقات المستحبه للسواك :
السواك مستحب عند الوضوء فقد قال صلى الله عليه و سلم : ” ولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ” وفي رواية مع كل وضوء وقد تقدم .
 
عند دخول البيت و الالتقاء بأهل البيت و الاجتماع معهم فثبت عن حديث عائشة رضي الله عنها أنها سئلت : ” بأي شيء يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته ،فقالت : “كان إذا دخل بيته بدأ بالسواك ” رواه مسلم (220/1)
 
عن الإفاقة من النوم و ذلك لحديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك ” رواه البخاري (98/1) و مسلم (220/1) و معنى يشوص فاه أي يقوم بغسله و تدليكه .
 
عند تغير رائحة الفم سواء كان هذا التغيير بسبب أكل ما له رائحة غير محببه أن بسبب طول الجوع و العطش أو أسباب غير ذلك  فحيث أن السواك مطهرة للفم فإنه يقتضي أن يتم استخدام السواك متى احتاج الفم إلى التطهير  استخدام السواك عند دخول المسجد فهو من تمام الزينة التي أمر بها الله عند كل مسجد فقد قال تعالى : “يابنى آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد” و لأن المسجد يكون حاضر به الملائكة و اجتماع المصلين عند قراءة القرآن الكريم و في مجالس الذكر ذلك لحضور الملائكة .
السواك
 
ما يستخدم للسواك :
لقد اتفق أغلب العلماء على أن أفضل ما يستاك به هو عود الأراك و ذلك لما فيه من طيب و ريح و تشعير يخرج و ينقي ما بين الأسنان من بقايا الطعام والتي تتسبب ف رائحة غير طيبة للفم و لحديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : ” كنت أجتني لرسول الله صلى الله عليه وسلم سواكاً من الأراك .. الحديث ” رواه أحمد (3991) وسنده حسن ( الإرواء 1/104) .
 
و قد استحب الفقهاء أنه إذا لم يتواجد الأراك التسوك بجريد النخل و يأتي من بعده التسوك بعود شجرة الزيتون و قد رويت في ذلك احاديث و لكن لما تصح عن النبي صلى الله عليه و سلم .
 
الصواب في ذلك أنه كل عود مُنقٍ غير مضر يقوم مقام السواك في حالة عدم وجود الأراك ليقوم بتنظيف و إزالة ما يعلق بالأسنان من الأذى و كذلك فرشاة الأسنان المعروفة اليوم .
 
الممنوع استخدامه في السواك :
كما ذُكر عن أهل العلم أنه ممنوع التسوك بالأعواد السامة أو ما ليس بطاهر أيضا الاستياك بعود يُدمي أو يحدث ضرر بالفم أو مرض .
 
كيف يتم استعمال السواك ؟
هناك عدة أشياء يجب معرفتها عن استخدام السواك العادي و هي أنه لا يكفي استخدام السواك وحده فهو لا يقوم بالعمل الكامل في عملية التنظيف للفم لذلك فلا يجب إهمال استخدام فرشاة الأسنان و المعجون الخاص لتنظيف الفم يومياً يجب أيضاً الاعتناء بالسواك يومياً عن طريق قص شعيراته كثيراً و يجب غسل قبل الاستخدام و المحافظة عليه من التعرض للتلوث فعدم الاعتناء الجيد به قد يتسبب في تضرر اللثه و أيضاً لا يتخدم كعلاج و لكنه يساهم في تنظيف و وقاية الأسنان .
 
يجب الانتباه و الحرص على نظافة الأسنان بصور مستمرة ولا يجب أن يستخدم وحده فقط فمن الضروري استخدام معجون الأسنان و فرشاة الأسنان وكذلك الخيط في تنظيف الأسنان ، و يكون السواك واحداً من عدة أمور تُستخدم للحفاظ على صحة الفم و الأسنان .
 
فوائد السواك للأسنان :
يساعد على حماية الأسنان من التسوس ، فهو يقي من البكتيريا المسبّبة للتسوس نتيجة احتوائها على مادة الكبريت و مادة قلوية ، و لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ السواك لا يعالج الأسنان بعد الإصابة بالتسوس فهو ليس بعلاج ، و يجب  من تدخل طبيب الأسنان للمعالجة ، لكن السواك يمكن الاعتماد عليه كوسيلة للوقاية من التسوس يزيل التكلسات و البقع الصفراء على الأسنان ، و ذلك لأنه يحتوي على الكلور  يساهم في تبييض الأسنان فهو يحتوي على السيلكا ، و بيكربونات الصوديوم  يقوم بتعطير الفم و تخليصه من مشكلة الرائحة السيئة ، فهو يحتوي على مادة “الثيمول” ( الزعتر) ، و مادة “الاكليبتول”يساهم في المحافظة على صحة اللثة و صحة الأنسجة ، فيوجد به فيتامين (ج) ،أيضاً يحتوي على مادة باسم “التانيين- tannin” و هي المادة المعروفة بتقوية اللثة يساعد على التئام الجروح باللثة و وقف النزيف بها كما يحتوي أيضاً على مواد تساعد على تخثر الدم يساعد على طرد البلغم لاحتوائه على حامض الأنيسيك يساهم في قتل الجراثيم بالفم يساعد على فتح الشهية ، ذلك لاحتوائه على مادة ” الأنثراليتون” يساهم  في التوقف عن التدخين و التخلص من هذه العادة السيئة .
 
يجب استخدام السواك بطريقة صحيحة لأن استخدامه بطريقة خاطئة قد يتسبب في حدوث حساسيّة مفرطة للأسنان إذا ما تم نحتها .