تمارين رياضية داخل أحد المساجد .. صور

السوسنة  -  يشهد مسجد “قبطان باشا” بمنطقة الإسكندرونة في أقصى جنوب غرب تركيا، واقعة مثيرة، قد تكون الأولى من نوعها في العالم الإسلامي؛ إذ يقوم المصلون بعد صلاة الفجر بممارسة الرياضة داخل الجامع ضمن فاعلية “البركة في الصلاة والحركة في الرياضة” الذي أطلقه مركز الشباب التابع لمديرية الشباب والرياضة في الإسكندرونة.

 
وبحسب رواية أهالي المنطقة، فإن مجموعة من المتطوعين من طلاب ثانوية باشا كاراجا للأئمة والخطباء يقومون بالصلاة مع المصلين بشكل طبيعي، ثم يقومون بممارسة الرياضة مع الآخرين داخل المسجد بصحبة مدرب مخصص لهذا الأمر. ويقول الأهالي إن القادة الشباب ينفذون البرنامج مرة واحدة يوم الخميس من كل أسبوع، ويفكرون في جعل التدريبات يومين أسبوعيًا.
 
 
 
ويؤكد بعض المصلين أنهم غير متحمسين لتلك الخطة، قائلين: “لقد شهدنا من يقدمون الحساء والإفطار داخل الجامع. ولكنها المرة الأولى التي نرى فيها من يقومون بممارسة الرياضة. وإن استمر الأمر هكذا، قد يؤجرون المساجد للأجانب وكأنها حانات ونزل! إن الأمر لا يصب في مصلحة الإسلام بأي شكل من الأشكال. إن المساجد للعبادة. يمكنهم الخروج وممارسة الرياضة في ساحة الجامع، وليس بداخله”.
 
وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت موجة من الجدل في تركيا، بسبب نشر صور للرقص داخل متحف آياصوفيا في إسطنبول الذي كان كنيسة ثم تحول إلى جامع ثم إلى متحف في نهاية المطاف.
 





آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة