مسجد مختلط في باريس والمصليات من دون حجاب!

السوسنة  -  كشفت صحيفة لوموند الفرنسية عن مساع لإقامة مسجد ليبرالي ومختلط في باريس، يجمع بين جدرانه المسلمين والمسلمات الذين لا يشعرون بأن مساجد فرنسا الحالية تمثلهم.

وقالت الصحيفة إن المسجد الذي أطلق عليه اسم مسجد فاطمة سيرى النور فور أن تتمكن الجمعية الثقافية قانون 1905 التي ستديره من جمع التمويل الكافي.

ويقود هذا المشروع مسلمان فرنسيان، هما الدكتورة في علوم الإسلام كهينة بهلول مؤسسة جمعية حدثني عن الإسلام، وفاخر كورشان مؤسس جمعية نهضة الإسلام المعتزلي.

وقال صاحبا المشروع للصحيفة إنهما يسعيان إلى بناء مسجد يستقطب المسلمين غير الراضين عن أداء بقية المساجد في باريس، وستستقبل قاعة الصلاة فيه النساء المحجبات وغير المحجبات إلى اليسار، إلى جانب الرجال في جهة اليمين، فيما سيؤم المصلين بالتناوب رجل وامرأة، في سابقة هي الأولى في فرنسا.

 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة