ماذا فعل مسلمون في شوارع دوسلدورف بعد احتفال رأس السنة؟

السوسنة  -  اجتمع شباب مسلمون من الجماعة الأحمدية في مدينة دسلدورف في المانيا لتنظيف ساحل نهر الراين في المدينة، بعد حفل رأس السنة. وهذه هي المرة الخامسة على التوالي التي يتجه فيها خمسون شاباً من جمعية الشباب -التابعة للأحمدية- لتنظيف الساحل من بقايا الألعاب النارية وقناني المشروبات والأوساخ المرمية على الأرض، التي يخلفها المحتفلون برأس السنة.

 
ونقل موقع "ريبورت دي" أن برنامج الشباب الخمسين كان أداء صلاة الفجر، ثم تناول الفطور. وفي تماما الساعة السادسة صباحاً انطلقوا لتنظيف الساحل، في مبادرة تطوعية من جمعية الشباب.
 
ووفرت شركة "آفيستا" للتنظيف أكياسا بلاستيكية وقفازات للمجموعة لتأدية عملهم التطوعي. ونقل موقع "ريبورت دي" عن الشركة سعادتها بعمل الشباب. كما وفرت لهم السيارات لنقل الأكياس الممتلئة.
 
ونقل الموقع أن عمل جمعية الشباب التطوعي لا يقتصر على مدينة دسلدورف فقط، بل يشمل 240 مدينة في ألمانيا، يشارك فيه نحو 6000 متطوع من الشباب. بالإضافة إلى أنها تشارك بشكل مستمر في حملات التبرع بالدم لصالح المستشفيات الجامعية.
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة