داعية: صوت المرأة في السوق ليس بعورة

السوسنة  - قال عبدالله بن سليمان المنيع المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء إنه يجوز للمرأة رفع صوتها في السوق بذكر الله، وصوتها بالسلام على الرجال.

وأضاف المنيع في رده على تساؤل من متصلة  قالت فيه: "أنا امرأة كبيرة، وإذا كنت في السوق أذكر الله، وأرفع صوتي بالذكر.. وقد أدخل إلى بعض المستشفيات وأماكن الانتظار، وقد يكون فيها رجال، وأرفع صوتي بالسلام، وينكر علي أبنائي ذلك"، أن صوت المرأة ليس بعورة.. وإنكارهم في غير محله طالما أنها تمشي وتذكر الله".
 
وأوضح أن ذكرها ربها ليس عورة منها، فصوت المرأة ليس بعورة؛ ولهذا يقول الله -عز وجل- عن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وهن أطهر النساء وأمهات المؤمنين "وإذا سألتموهن متاعًا فاسألوهن من وراء حجاب".. وإذا كانت من وراء حجاب وسألت ألا تجيب؟ فهذا يعني أن صوت المرأة غير عورة.
 
وأشار إلى أن المرأة عندما تذهب للتسوق وتذكر الله بصوت مسموع فهي -إن شاء الله- مثابة لتذكيرها الآخرين.
 
وحول سلام النساء على الرجال أو العكس،  قال: مجموعة من النساء لو سلمت عليهن يستنكرن، ولا يرددن عليك السلام، أو تظن الواحدة منهن أنه لا يجوز لها أن تسلم على الرجل.
 
وأضاف: السلام تحية، وليس فيه تعريض لفتنة أو منكر أو شيء من هذا، بل هو تحية مقبولة من المؤمن والمؤمنة، سواء كانت مبادرة أو ردًّا على التحية.
 
كما أوضح أن معلوم أن التحية والمبادرة بها سنة، وردها واجب لقوله تعالى: "وإذا حُييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها".
 


آخر إضافات الموقع

الأكثر مشاهدة